ما نوع الدواء المستخدم لعلاج الدوخة؟

يمكنك تناول الأدوية الموصوفة طبيًا أو المتاحة دون وصفة طبية لعلاج الدوخة، ولكن من المهم معرفة سببها. قد تحتاج إلى فحص الطبيب وتوجيهه للعثور على العلاج الأكثر فعالية.

الدوخة هي أحد الأعراض التي يمكن أن تظهر مع مجموعة واسعة من الحالات. تعتمد كيفية علاج هذا العرض — الشعور بالدوار أو عدم التوازن — على السبب الكامن وراء ذلك، وعدد مرات حدوثه، ومدى شدة الدوخة التي تعاني منها.

ستستعرض هذه المقالة بعض الأسباب المحتملة للدوخة والخيارات المتاحة للعلاج.

هل يمكنك علاج الدوخة بالأدوية؟

الدوخة هي أحد الأعراض التي يمكن أن تظهر في جميع أنواع الأمراض والحالات. يمكن أن يجعلك تشعر بعدم التوازن والدوار. الدوار هو عرض مشابه تشعر فيه كما لو كان محيطك يدور.

قد يكون التمييز بين هذين العرضين أمرًا صعبًا، وبالتالي يمكن تحديد السبب الكامن وراء ذلك.

إن معرفة سبب الدوخة أو مسببها هو مفتاح علاج الدوخة.

ما الأسباب التي قد تؤثر على الدواء الذي تحتاجه لعلاج الدوخة؟

لمعرفة كيفية علاج الدوخة، قد يتعين عليك أولاً معرفة سبب حدوثها. بعض الأسباب الرئيسية للدوخة تشمل الظروف والتغيرات مثل:

  • انخفاض سكر الدم
  • تغيير مفاجئ في وضع الجسم
  • ضغط دم منخفض
  • فقر دم
  • صداع نصفي
  • صعوبات القلب
  • التهاب العصب الدهليزي
  • تجفيف
  • الآثار الجانبية للأدوية

على الرغم من أن الدوخة كعرض قد تبدو متشابهة في هذه الحالات، إلا أن كيفية علاجها تختلف من سبب إلى آخر.

ما هو أفضل دواء للدوار؟

أفضل دواء لعلاج الدوخة هو الدواء الذي يستهدف السبب أو المحفز الأساسي.

على سبيل المثال، إذا كان سبب الدوخة هو انخفاض نسبة السكر في الدم، فقد يكون تناول وجبة خفيفة كافيًا لتخفيف الدوخة. إذا كنت تعاني من الجفاف، فعادةً ما ستشعر بالتحسن بمجرد شرب بعض الماء.

يمكن أن يكون تشخيص الحالات مثل صعوبات القلب وتقلبات ضغط الدم أكثر صعوبة وإدارتها وعلاجها. إن دواء علاج الدوخة الناجمة عن عدم انتظام ضربات القلب لن يفعل الكثير، على سبيل المثال، للضغط الذي يحدث مع التغيرات المفاجئة في وضع الجسم، مثل الوقوف بسرعة كبيرة.

وبالمثل، فإن علاج فقر الدم قد يعالج الدوخة لدى شخص واحد، ولكن بالنسبة لشخص آخر، فإن إيقاف الدواء الذي يسبب الدوخة قد يكون هو الحل.

هل تحتاج إلى وصفة طبية للحصول على أدوية الدوخة؟

العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج الأشكال العامة من الدوخة المزمنة تتطلب وصفة طبية من الطبيب. للحصول على هذه الوصفة الطبية، سيحتاج فريق الرعاية الصحية إلى إجراء الاختبارات وإجراء التشخيص الرسمي.

سيعتمد الدواء الموصوف لك على التشخيص.

يمكن لالتهاب المتاهة والحالات الأخرى التي تسبب التورم أو تجمع السوائل في الأذن أن تعطل إحساسك بالتوازن وهي من بين الأسباب الرئيسية للدوار العام. غالبًا ما تنتج هذه الصعوبات عن حالات معينة، مثل الالتهابات والاحتقان، ويتم علاجها بأدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs) لتقليل الالتهاب

  • مضادات الهيستامين والمنشطات لتقليل الاستجابة المناعية أو الالتهابية
  • مضادات الكولين التي تقلل التعرق ووظائف الجهاز العصبي الأخرى
  • مضادات القيء لعلاج الغثيان أو القيء

  • البنزوديازيبينات للحث على الهدوء

دواء آخر يمكن وصفه للدوخة بسبب مشاكل عصبية هو أولانزابين، مضاد للذهان ذو تأثير مهدئ.

هناك أيضًا بعض الخيارات المتاحة دون وصفة طبية لعلاج الدوخة والدوار والتي لا تتطلب وصفة طبية. أحد الأمثلة على ذلك هو ديمينهيدرينات (درامامين)، وهو دواء يستخدم غالبًا لعلاج الدوار ودوار الحركة.

هل هناك آثار جانبية لأدوية الدوخة؟

أي دواء — سواء كان بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية — لديه القدرة على التسبب في آثار جانبية.

الأدوية التي لها تأثير مهدئ مثل مضادات الهيستامين والبنزوديازيبينات والأولانزابين لديها القدرة على جعلك تشعر بالنعاس أو انخفاض ضغط الدم. مضادات الهيستامين ومضادات الكولين يمكن أن تسبب أيضًا جفاف العين أو الفم.

تأكد من التحدث مع فريق الرعاية الصحية حول أي أدوية تتناولها — سواء كانت بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية. يمكن أن تتفاعل هذه الأدوية أيضًا مع الأدوية التي قد تتناولها لعلاج الدوخة وتزيد من خطر تعرضك لآثار جانبية.

قد ترغب أيضًا في التحدث مع الطبيب حول أي آثار جانبية تعاني منها قبل إيقاف أو تغيير أي أدوية موصوفة للدوخة. تحتاج بعض هذه الأدوية إلى البدء والتوقف تدريجيًا، وقد يؤدي إيقاف الدواء فجأة إلى زيادة الدوخة لديك ويسبب أيضًا صعوبات إضافية.

طرق علاج الدوار طبيعيا

لا يوجد علاج طبيعي في المنزل لكل أشكال الدوخة. إذا كنت تعاني من الدوخة بسبب وضع الجسم أو النظام الغذائي أو شرب الماء، يمكنك تجربة طرق مثل:

  • القيام بحركات تدريجية
  • الاستلقاء عندما تشعر بالدوار
  • القيام بحركات بطيئة برأسك
  • الانتقال من الجلوس إلى الوقوف ببطء
  • شرب الماء الزائد
  • الحفاظ على مستوى ثابت من الجلوكوز في الدم
  • محاولة الاسترخاء أو التأمل

إذا كنت تعاني من الدوخة مرة واحدة فقط كل فترة، فإن هذه العلاجات الطبيعية عادة ما تعمل بشكل أفضل لأن الدوخة قد تكون ناجمة عن مشاكل عابرة مثل الجفاف أو انخفاض مستويات السكر في الدم.

إذا كنت تعاني من الدوخة بشكل متكرر أو استبعدت أيًا من هذه الصعوبات التي يمكن حلها بشكل شامل، فتأكد من التحدث مع فريق الرعاية الصحية حول الاختبارات والتشخيص الإضافي.

الدوخة هي أحد الأعراض التي يمكن أن تظهر مع جميع أنواع الحالات، لذلك هناك العديد من خيارات العلاج. إن معرفة ما يسبب الدوخة هو مفتاح العلاج الفعال، وقد تحتاج إلى الخضوع لاختبار واختبار مع أخصائي الرعاية الصحية للحصول على هذه الإجابات.

هناك أدوية طبية أو بدون وصفة طبية يمكن أن تساعد في علاج الدوخة والدوار، ولكن العلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد أيضًا في بعض الظروف. اتصل بالرقم 911 أو خدمات الطوارئ المحلية لطلب رعاية الطوارئ على الفور إذا شعرت بالدوار إلى درجة فقدان الوعي أو الإغماء.

اكتشف المزيد

Discussion about this post